مصلحة الجمارك تدعو مالكي المركبات إلى اغتنام فترة التخفيضات المتبقية الثلاثاء، 05 جمادى الأولى 1444هـ الموافق 29 نوفمبر 2022  الخط  صنعاء - سبأ : دعت مصلحة الجمارك مالكي المركبات والسيارات إلى اغتنام الفترة المتبقية للتخفيضات الممنوحة في الرسوم الجمركية. وأشارت المصلحة في بيان تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه إلى أن فترة التخفيضات ستنتهي بتاريخ 8 جمادى الآخرة 1444هـ الموافق 31 ديسمبر 2022م. وأهابت المصلحة بمالكي المركبات اغتنام الوقت المتبقي لتسوية أوضاع مركباتهم القانونية. وكانت مصلحة الجمارك منحت مالكي السيارات خلال السنوات المنصرمة تخفيضات في الرسوم الجمركية تنفيذا لتوجيهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى مراعاة للظروف الصعبة الناجمة عن العدوان والحصار. *وكيل وزارة الخدمة يشيد بالجهود التطويرية لمصلحة الجمارك * الثلاثاء، 05 جمادى الأولى 1444هـ الموافق 29 نوفمبر 2022  أشاد وكيل وزارة الخدمة المدنية لقطاع الرقابة وتقييم الاداء عبدالله حيدر خلال لقائه اليوم رئيس مصلحة الجمارك  يوسف علي زبارة بالجهود التطويرية التي تشهدها المصلحة لتطوير العمل الإداري .. واشار حيدر الى  ان مصلحة الجمارك تعد من أوائل الجهات التي دشنت برنامج تطوير الخدمات وتسهيل الإجراءات ومن الجهات السباقة  لعملية الأتمتة وكذلك الالتزام بمدونة السلوك الوظيفي. من جهته أكد رئيس مصلحة الجمارك يوسف علي زبارة بأن المصلحة ستسعى لخلق بيئة عمل مناسبة بما من شأنه التطبيق العملي للمدونه وتنفيذها كونها تصب لصالح الموظف أولا. واستعرض جهود المصلحة وعملها المستمر في حماية المواطن وتسهيل الإجراءات الجمركية. إلي ذلك ألقى  وكيل وزارة الخدمة المدنية لقطاع الرقابة وتقييم الاداء عبدالله حيدر محاضرة لموظفي مصلحة الجمارك بالمعهد الثقافي الجمركي واثنى على عمل كوادر الجمارك الذين يعملون على مدار الساعة ويتعاملون مع كل فئات المجتمع. وتطرق خلال المحاضرة إلى ما تضمنته مدونة السلوك الوظيفي من قواعد وقيم ومبادئ عملية وأخلاقية تمثل ترجمة فعلية لتوجيهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى الهادفة إلى تصحيح أداء مؤسسات الدولة والارتقاء بالعمل الإداري وتجويده وتطويره. وأضاف ان المدونة نظام محاكاه من أكبر مسؤول إلى أصغر موظف بالمؤسسات وتوضح التزاماتهم نحو المجتمع وتطبق على الجميع لذا يجب السعى لنعكس المدونه على عملنا بالمؤسسات وواجبنا الوطني.    *إدارة الاعلام-الادارة العامة للعلاقات والتعاون الدولي*