كومة والوزارة على دعم القطاع الخاص التجاري والصناعي وحماية الاستثمارات وتعزيز وتطوير الشراكة، مؤكداً الاستعداد لتقديم كافة التسهيلات اللازمة لتشجيع الصناعات الوطنية وحماية المنتج المحلي وتطويره على أسس علمية حديثة وتطوير التشريعات وإصدار اللوائح والقرارات الهادفة لحماية المنتج المحلي والصناعات الوطنية .

من جهته أبدى رئيس هيئة الاستثمار استعداد الهيئة لتقديم كافة التسهيلات لمكتبي وزارة الصناعة والتجارة ومصلحة الجمارك بما يمكنهما من القيام بدورهما في تقديم خدماتهما.

ولفت إلى جهود الهيئة وخططها في تقديم التسهيلات وتبسيط الإجراءات للمشاريع المختلفة وتحسين البيئة الاستثمارية ومنح المستثمرين المزيد من التسهيلات وبما يضمن حل أي إشكاليات قد تعترضهم في إطار جهود الهيئة لتنقية مناخ الاستثمار .

فيما أشار راصع إلى أن عملية التنسيق من شأنها الإسهام في تطوير وإنجاز الأعمال وتشجيع الاستثمار ، مؤكداً استعداد المصلحة للتعاون مع الوزارة وهيئة الاستثمار وتقديم كافة التسهيلات لهما .

وأقر اللقاء استمرار اللقاءات للأجهزة الفنية من الجهات الثلاث لتنظيم الأعمال المشتركة وتفعيل مكاتبها في هيئة الاستثمار لخدمة المستثمرين وتسهيل الإجراءات .

كما تم التأكيد على تنظيم النزول الميداني والزيارات المشتركة للمشاريع الاستثمارية والمصانع والمعامل وتنظيم عمليات منح السجلات الصناعية والتجارية وفقا للقوانين واللوائح المنظمة لها.

حضر اللقاء مدير عام الرقابة الصناعية بوزارة الصناعة ابراهيم المتوكل ومدير عام التعريفة بمصلحة الجمارك انتصار عاطف ومدير التبادل التجاري فؤاد هويدي .

https://www.saba.ye/ar/news3143599.htm